طباعة الصفحة
إضافة تعليق
إرسال الخبر

قلق أميركي من عرقلة الحوثي لإعادة الانتشار في الحديدة

2019-03-14T18:53:45.0000000+03:00 أخر تحديث للصفحة في

براقش نت


عبرت الولايات المتحدة الأميركية، الخميس، عن قلقها من التطورات الحاصلة بعد جلسة مجلس الأمن الدولي الأخيرة والتي تشير بوضوح إلى عرقلة الحوثيين لتنفيذ خطة إعادة الانتشار في الحديدة غرب اليمن، واتفاقية ستوكهولم.

جاء ذلك على لسان السفير الأميركي لدى اليمن، ماثيو تولر، أثناء لقائه وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، لبحث مستجدات الوضع على ضوء الجلسة المغلقة التي عقدها مجلس الأمن الدولي حول اليمن، أمس الأربعاء.

وأكد المسؤول الأميركي أن المجتمع الدولي يتحدث بصوت واحد حول أهمية تنفيذ اتفاقية ستوكهولم باعتبارها المدخل الوحيد لبناء الثقة والوصول إلى حل شامل يقوم على المرجعيات المتوافق عليها، وفق ما نقلته عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

ونوه بالمرونة الكبيرة التي أبدتها الحكومة اليمنية وتعاونها الكامل مع المبعوث الأممي ولجنة إعادة الانتشار.

بدوره، قال وزير الخارجية اليمني، إنه "أصبح من الواضح تماما اليوم للمجتمع الدولي أن ميليشيات الحوثي الانقلابية هي الطرف المعرقل لتنفيذ اتفاقية ستوكهولم، وأن الحكومة اليمنية أبدت أكبر قدر من المرونة لإنقاذ اتفاقية ستوكهولم".

وشدد على أهمية أن يقوم المجتمع الدولي بإيصال رسالة واضحة وقوية للطرف المعرقل، وأن الحكومة اليمنية لن تخطو نحو أي مشاورات أو مفاوضات أخرى دون تحقيق تقدم في تنفيذ خطة إعادة الانتشار في الحديدة.

للاشتراك في قناة براقش نت على التلجرام. إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط

https://t.me/barakishtelegram

تعليقك على الموضوع

الإسم:
البريد الإلكتروني:
العنوان:
التعليق:
جميع الحقوق محفوظة لبراقش.نت ©2009-2019