طباعة الصفحة
إضافة تعليق
إرسال الخبر

سياسي يمني يكشف كواليس الخلافات بين غريفيث وكاميرت

2019-01-23T22:59:07.0000000+03:00 أخر تحديث للصفحة في
كشف الكاتب والسياسي اليمني علي البخيتي، عن كواليس الخلاف الدائر بين مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، ورئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار الجنرال الهولندي باتريك كاميرت، وهو الخلاف الذي توّج بتقديم الأخير استقالته من رئاسة اللجنة.

 

وقال "البخيتي" في تغريدات على حسابه بموقع "تويتر"، إن "غريفيث" يريد السيطرة على الجنرال "كاميرت"، وفريقه، كما أنه يريد أن لا تُغضب تقاريره أي من أطراف النزاع، بمعنى أن تكون مسيسة، وهو ما يرفضه "كاميرت" الذي يعتبر نفسه عسكري محترف، ومهمته تقنية وليست سياسية.

 

وأشار إلى أن "كاميرت"، يُفضل أن يرفع تقاريره للأمين العام مباشرةً، كما أنه لا يشعر بأي ارتياح للتعامل مع المبعوث الأممي.

 

ولفت إلى أن الجنرال "كاميرت" قدم استقالته فعلاً، لكن طُلب منه كتمان الأمر حتى لا يؤثر على عمل مكتب المبعوث الدولي؛ مبيناً أن استقالته أتت لسببين؛ الأول: امتعاضه من مماطلة الحوثيين؛ والثاني: خلافاته مع المبعوث "غريفيث"؛ مشيراً إلى أن السبب الثاني هو الأهم.

 

 

وأضاف "البخيتي": "سبب الخلاف بين غريفيث وبين رئيس فريق التفتيش باتريك كاميرت أن المبعوث يريد السيطرة على باتريك ويساهم بصياغة ما يُرفع من تقاريره لمجلس الأمن والأخير يعتبر نفسه أعلى درجة وظيفية من غريفيث؛ وقرار مجلس الأمن الصادر بعد مشاورات السويد نص على أن يرفع تقاريره للأمين العام مباشرة".

 

وأوضح أن "غريفيث" تمكن من توجيه ضربة تحت الحزام للجنرال "كاميرت"، بعد أن أقنع الأمين العام للأمم المتحدة، ومجلس الأمن بأن يرفع "كاميرت" تقاريره إليه أولاً، وهذا ما تضمنه قرار مجلس الأمن الأخير، على العكس مما كان ينص عليه القرار السابق.

 

وبين "البخيتي"، أنه تم ترضية الجنرال باتريك كمارت في نص القرار بترقيته، إلا أنه لم يرتح لذلك، بل واعتبره مؤامرة من "غريفيث" عليه.

 

وقال البخيتي إن التقرير الأول لباتريك كاميرت، والذي هو تقرير سري لم ينشر، لم يعجب غريفيث، لوجود عبارات لوم للحوثيين، مشيراً إلى أن باتريك قال في التقرير "إن ما عمله الحوثيون في الحديدة مسرحية وأنه تم خداعه ليحضر ما اعتبروه تسليم للميناء"، مبيناً أن ذلك أغضب غريفيث، الذي بدوره يرى أن التقرير لو تسرب سيؤث سلباً على مهمته ويحرجه مع عبدالملك الحوثي.

 

واستطرد "البخيتي": "ما يدور حالياً في كواليس الأمم المتحدة هو التالي: تم إقناع باتريك كاميرت بعدم اعلان استقالته؛ وما سيُعلن في وقت لاحق هو أن مهمته المزمنة انتهت"، لافتاً إلى أن "غريفيث" يعمل على تعيين بديل لباتريك، يكون أكثر مرونة وأقل درجة وظيفية ليسهل التحكم به وبتقاريره حتى تبقى علاقة المبعوث جيدة مع الحوثيين.

 

 

للاشتراك في قناة براقش نت على التلجرام. إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط

https://t.me/barakishtelegram

تعليقك على الموضوع

الإسم:
البريد الإلكتروني:
العنوان:
التعليق:
جميع الحقوق محفوظة لبراقش.نت ©2009-2019