طباعة الصفحة
إضافة تعليق
إرسال الخبر

المؤتمر: قيادات عليا في الدولة تقف وراء أخونة الإعلام الرسمي

2014-03-14T23:09:28.0000000+03:00 أخر تحديث للصفحة في
 

براقش نت

استنكرت قيادات في المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي "الانحراف الحاصل في الخطاب الإعلامي الرسمي".

وقالوا في بلاغ صحفي إن المؤتمر الشعبي العام وحلفائه مستاؤون من تحول وسائل الإعلام الرسمية إلى ناطق بلسان طرف واحد من أطراف التسوية السياسية، وتبنيها خطابه الخاص الذي يضر في أحايين كثيرة بالعلاقات الخارجية للدولة ومصالحها العليا.

وجاء في البلاغ أن الإعلام الرسمي المرئي والمسموع والمقروء أصبح إعلاماً تابعاً لجماعة الإخوان المسلمين (الإصلاح) وهو ما يراه المؤتمر وحلفاؤه إخلالاً بالمبادرة الخليجية وإغراقاً للبلاد بأزمات التنظيم الدولي وصراعاته الأممية.

وأضاف: ما تمر به اليمن ليست حالة ثورية، وإنما مرحلة وفاق حسمت بها الأحزاب أزمة سياسية بالتوقيع على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ولا يحق لطرف في ظلها استثمار مقدرات الدولة لصالحه وتوظيف الإعلام الرسمي لقضاياه على حساب شركاء التسوية والوطن عموماً.

وأشار البلاغ في الختام إلى ان من يقفون وراء هذا الانحراف يتبؤون مناصب رفيعة في الدولة.

للاشتراك في قناة براقش نت على التلجرام. إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط

https://t.me/barakishtelegram

تعليقات القراء

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي براقش نت وإنما تعبر عن رأي أصحابها

نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح و ألفاظ نابية

سعد الضالعي

السعوديه


لا لا كل هذا يطلع من الموتمر نسي انه حول اليمن الى عزبه له ولقبلته وايش وصلنا الى هذه المرحله ومن اخون الاخوان واصلحهم ومن حوث الحوثين وحوثهم كان ولا يزال الاعلام والسلطه والثروة وكل شيئ بيدكم انتم والاخوان وانتم جز منه بس نار مدفونه يارجل اقصيتم الجنوبين ودمرتم الجنوب ارض وانسان انتم اثنينكم والى الان شف خطابكم وكانه مافي في اليمن احزاب ولا شعب الا انتم والاخوان تريدو المحاصصه في كل شيئ الضاهره انكم لم تستوعبو الدرس لا انتم ولا الاصلاح والحوثين اللعبه الذي في وسطكم اذا ذهبة هذه الثلاثه الفصائل من المشهد السياسي في اليمن ستكون اليمن بالف خير الله لابارك فيكم انتم سرطان اليمن لازم بان تبترو والا على اليمن السلام

1

تعليقك على الموضوع

الإسم:
البريد الإلكتروني:
العنوان:
التعليق:
جميع الحقوق محفوظة لبراقش.نت ©2009-2018