طباعة الصفحة
إضافة تعليق
إرسال الخبر

وسط أنباء عن تورط وزير العمل.. قضايا فساد كبرى تهز شركة إسرائيل لصناعات الطيران والفضاء

2017-04-19T19:09:59.0000000+03:00 أخر تحديث للصفحة في
طبقا لموقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم الأربعاء فقد أجمع العشرات من الشهود من العاملين بالمؤسسة الص


براقش نت_وكالات

 

انضمت شركة إسرائيل لصناعات الطيران والفضاء “IAI”، لسلسلة من قضايا الفساد التي ضربت الدولة الإسرائيلية في الشهور الأخيرة.

ويجري الحديث هذه المرة، عن واحدة من أكبر المؤسسات الإسرائيلية والتي يعمل بها قرابة 20 ألف عامل وفني ومهندس وخبير، وتدر أرباحا سنوية تقدر بقرابة 3.5 مليار دولار جراء مبيعاتها في مجال الطيران والفضاء.

وأفادت تقارير إعلامية اليوم الأربعاء، أن الشرطة الإسرائيلية جمعت شهادات للعديد من العاملين بتلك المؤسسة، بشأن قضية فساد تورط بها حاييم كاتس، وزير العمل والرفاه الاجتماعي، حين تولى رئاسة لجنة شؤون العاملين بالمؤسسة قبل عام 2015، مؤكدة أن كاتس بصدد المثول أمام محققي وحدة مكافحة الفساد “لاهاف 433” التابعة للشرطة، وهي الوحدة ذاتها التي باشرت التحقيق مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أربع مرات في غضون ثلاثة أشهر بشأن قضايا فساد أيضا.

وطبقا لما أورده موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” اليوم الأربعاء، فقد أجمع العشرات من الشهود من العاملين بالمؤسسة الصناعية العسكرية الأهم في إسرائيل، على أنهم تعرضوا لضغوط مكثفة من جانب وابتزاز من جانب آخر، على أساس أن تحسين وضعهم المالي كعاملين بالشركة مرتبط بإعلان تأييدهم لتعيين كاتس رئيسا للجنة شؤون العمال بالشركة، مشيرة إلى أنه بصدد المثول أمام جهات التحقيق.

وفتحت تلك الشهادات بالتحديد الباب أمام جهات التحقيق للبحث في ملف الفساد داخل شركة إسرائيل لصناعات الطيران والفضاء، حيث تبين حوافز منحت للعاملين مقابل ترشيحهم لتولي كاتس هذا المنصب قبل عام 2015، حيث تركه عقب توليه حقيبة العمل والرفاه الاجتماعي في حكومة نتنياهو الرابعة.

وطبقا للصحيفة، فقد نال العديد من العاملين عضوية حزب “الليكود” مقابل ترشيح كاتس لتولي المنصب المشار إليه، وهو ما يعني أنه قد يواجه أمام شبهة فساد خطيرة من المتوقع أن تمتد أيضا للحزب الذي ينتمي إليه.

وأجرت الشرطة حتى الآن تحقيقات مع عشرات العاملين بالمؤسسة، من بينهم يائير، نجل الوزير كاتس، فضلا عن أحد أقاربه، وهما من المسؤولين بالشركة حاليا.

ويمتلك المحققون شكوكا بأن الحديث يجري عن قضية فساد أخرى تتعلق بهدايا وعطايا غير قانونية حصلا عليها، وفي المقابل قاما بتقديم تسهيلات غير قانونية لصالح شركة تنفذ أعمالا محددة لصالح شركة إسرائيل لصناعات الطيران والفضاء، وبذلك تم إرساء العطاءات على تلك الشركة دون غيرها.

وكشفت مصادر إعلامية إسرائيلية في وقت سابق، أن من بين المتهمين الذين تم التحقيق معهم، أحد المسؤولين الكبار في “مركز الليكود”، الهيئة العليا لحزب السلطة في إسرائيل، لكنها لم تذكر اسمه، كما لم تذكر اسم متهم آخر يحمل عضوية اتحاد العمال “الهستدروت”.

وكانت وسائل إعلام عبرية قد سربت في منتصف آذار/ مارس الماضي، تفاصيل بشأن تحقيقات تجريها وحدة “لاهاف 433” في قضية أطلق عليها اسم “ملف 630″، تتعلق بفساد خطير داخل شركة إسرائيل لصناعات الطيران والفضاء، وذلك بالتزامن مع التحقيقات التي تجريها الوحدة ذاتها مع نتنياهو وأفراد من عائلته، فضلا عن رجال أعمال محليين وأجانب، وربما يفسر ذلك سبب تأخر انتهاء المحققين من ملف فساد عائلة نتنياهو، وتعيين فريق جديد لمباشرة التحقيقات.

للاشتراك في قناة براقش نت على التلجرام. إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط

https://telegram.me/barakishnet

تعليقك على الموضوع

الإسم:
البريد الإلكتروني:
العنوان:
التعليق:
جميع الحقوق محفوظة لبراقش.نت ©2009-2017