طباعة الصفحة
إضافة تعليق
إرسال الخبر

فنرويلا .. رئيس البرلمان يعلن نفسه رئيسا للبلاد وترامب يعترف

2019-01-23T22:08:37.0000000+03:00 أخر تحديث للصفحة في
اعلن رئيس البرلمان الفنزويلي نفسه "رئيساً" للبلاد، وسط تظاهرات عارمة تشهدها البلاد , في حين سارع رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترمب، للاعتراف برئيس البرلمان الفنزويلي "رئيساً بالوكالة".

 

وتظاهر عشرات الآلاف من معارضي ومؤيدي الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الأربعاء في كراكاس، في أول تحركات في الشوارع بعد عمليات التعبئة العنيفة التي شهدها عام 2017 وأودت بحياة نحو 125 شخصاً.

 

كما تجمع معارضون في مناطق أخرى من البلاد، وكذلك أنصار الحكومة وسط أجواء من التوتر. وقتل خمسة أشخاص في أعمال عنف قبل التظاهرات ليلاً وصباح الأربعاء.

 

ويتظاهر فنزويليون في الشوارع ملوحين بأعلام بلادهم وهم يطالبون الرئيس نيكولاس مادورو بالتخلي عن السلطة.

 

وأطلق أفراد من الحرس الوطني الغاز المسيل للدموع على المحتجين في حي إل بارايسو الخاص بالطبقة الوسطى اليوم الأربعاء.

 

وجرت احتجاجات في أجزاء أخرى من العاصمة كراكاس دون أي مواجهة.

 

ويقول الفنزويليون المشاركون في الاحتجاج المناهض للحكومة إنهم سئموا التضخم المتصاعد ونقص السلع الأساسية وأزمة الهجرة التي تقسم العائلات.

 

وردد المتظاهرون هتافات "غادر يا مادورو"، أثناء استجابتهم لدعوة المعارضة للتجمع.

 

في سياق متصل، أحرق تمثال للرئيس الفنزويلى الاشتراكي السابق هوغو تشافيز وسط موجة الاضطرابات المناهضة للحكومة.

 

وأقام تشافيز نظاما اشتراكيا في البلاد قبل عقدين من الزمن، وعين الرئيس الحالي نيكولاس مادورو خليفة له.

 

وبينما لا يزال الكثيرون في فنزويلا يحافظون على تقديرهم لتشافيز، إلا أنه تم استهداف تماثيل له في العديد من الاحتجاجات على مر السنين لإظهار السخط.

للاشتراك في قناة براقش نت على التلجرام. إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط

https://t.me/barakishtelegram

تعليقك على الموضوع

الإسم:
البريد الإلكتروني:
العنوان:
التعليق:
جميع الحقوق محفوظة لبراقش.نت ©2009-2019